Wednesday, 29 June 2011

لِيبَيّا هَذَا الْصَّبَاح

لِيبَيّا هَذَا الْصَّبَاح




أَيْقَظَنِي صَوْتِك هَذَا الْصَّبَاح يَا لِيبَيّا ،، أَيْقَظَنِي صَوْتِك الْنَّاعِم ،، صَوْتَك الْحَنُوْن ،، الْدَّافِئ 
أَتَعْلَمِيْن يَا لِيبَيّا ! 
أَشْعُر بِأَن صَوْتِك رَنّات مَوَسَيَقِيَّة كَانَت تَعْزِف لِي كُل صَبَاح 
اه كَم أَنَا مُشْتَاقَة لِسَمَاع صَوْتِك .. لِسَمَاع نَغَمَات تِلْك الرَّنَّات وَهِي تَعْزِف بِكُل رِقَّة وُحَنَان
تَعْزِف لِي .. لتَحْبِبَنِي فِي اوْقَات الْصَّبَاح .. وَهَا أَنَا الْيَوْم أَفْتَقِدُك وَأَفْتَقِد صَبَاحِي مَع رَنَّة نْغَامَتك
فـ بِدُوْن صَوْتُك يَا حَنُّونَة أَشْعُر بـ الْضَّيَاع كـ شُعَوُري بِالَبَرِد بِدُوْن دَفَء شَمْسُك فِي كُل صَبَاح




مـــــــــــــــــرح

No comments:

Post a Comment